الترجمة الفورية

ما معنى “الترجمة الفورية” وما هي ميزات تميزها من “الترجمة الشفوية المتتابعة” ؟
وإن الترجمة الفورية هي ضرب للترجمة يطلب أكثر مشقة سواء أن تكون مشقة بشرية أو عبر وسائل تقنية . وانها ضرب خاص من الترجمة باداء المترجم الترجمة متزامنا مع نطق الناطق .
ولا حاجة خلال هذه الترجمة الى تفصيل الناطق فواصل بين فرق المعاني لتنفيذ المترجم عملية الترجمة بنجاح . فلذلك ، يسمع التقرير والمعلومات دون فواصل مما يوفر الحفاظ على دقة الحاضرين المستمعين والشعور بروحهم بسهولة وكذلك يمنع من رد فعل سريع من الحاضرين المطلعين على لغة الناطق المحاضر قبل من لا يفهم ما ينطق به ، الامر الذي نعدّه غير مقبول ومستهزئ إذا وقع مثل الحادث . وان هذا الضرب من الترجمة يطبق خلال اجراء تدابير واسعة النطاق باشتراك عدد كبير من الناس وكالعادة في صالات كبيرة لا يسمع نطق مترجم شفوي عادي او يطلب وضع التدبير بالضبط اداء ترجمة فورية . ومن المعلوم أن أوقات التقارير منظمة بالضبط خلال عمل مع وفود موظفين رفيعي المستوى . وللمترجم الذي يفي الترجمة في مثل التدابير تحضير مهني عال خاص مع تجارب للعديد من السنين . وثمة أمر مهم جدا آخر وهو “تبديل” المترجمين خلال الترجمة الفورية ، اذ يُتبع مثل العمل المترجم الفوري اتباعا سريعا كما هو مضر للصحة ومن ثم من الواجب تبديل المترجمين خلال الترجمة الفورية . ويؤدي المترجمون كالعادة الترجمة الفورية لمدة 30 دقيقة وأما الزبائن فيدفعون أجرة غرفة الترجمة الفورية لمدة ساعة واحدة كالعادة وفيما يخص تحديد عدد مترجمين تحتاج اليهم الترجمة الجودة فهو على عاتق شركة «Shams Translation».
ومن جهة التقنية تجرى الترجمة الفورية بواسطة الادوات الخاصة بما في ذلك سماعات الرأس للمستمعين ومعدات خاصة وكشك مجهز للمترجم خاصة وما اشبه ذلك . وما هناك من مشكلة في عدم وجود مثل التقنيات عندكم أم عند مكان من المخطط لاجراء التدبير فيه ! لأننا نحمل جميع هذه الاعتناءات ونقدم لكم كل هذه التقنيات اضافة الى اننا نقيم ونعدّ إياها لكم . ولا يبقى لكم سوى ان تحضروا التدبير وتتمتعوا باداء الترجمة اداءا عالي الجودة .

وتحت تصرف شركة «Shams Translation» جميع الاحتياطيات اللازمة بما في ذلك الاختصاصيون والادوات والمعدات .